مــركـــــــــز جـنــــوب كــردفـــــــــــــــان الإعـــلامـــــــي

جديد الأخبار
جديد المقالات
جديد الفيديو
جديد الصوتيات

الأخبار
الاخبار
مركز جنوب كردفان الإعلامي يكشف سر إطلاق شائعات مقتل الحلو
مركز جنوب كردفان الإعلامي يكشف سر إطلاق شائعات مقتل الحلو
مركز جنوب كردفان الإعلامي يكشف سر إطلاق شائعات مقتل الحلو
30-04-13 12:07
SK-MC

كشفت معلومات لـ(مركز جنوب كردفان الإعلامي) من مصادر امنية وإستخباراتية تابعة لنظام الخرطوم، بان الإشاعات التي روجت لها عبر وسائل ووكالات الانباء السودانية حول مقتل قائد هيئة اركان الجبهة الثورية الفريق عبد العزيز ادم الحلو قصد منها تحديد مكانه بعد ان طلب وزير الدفاع المصري المتواجد حالياً في الخرطوم حالياً لمساعدة الحكومة السودانية للقبض عليه وتدبير مؤامرة إستخباراتية بالتعاون مع الإستخبارات المصرية.
في وقت كثف فيه وفد عسكرى مصرى برئاسة رئيس أركان الجيش صدقى صبحى، الذي يزور الخرطوم هو الآخر؛ لإجراء مباحثات مع القوات المسلحة السودانية، من لقاءاته بمسئولين سودانيين ظهر يوم الاثنين، كما زار الكلية الحربية السودانية.
وقالت وزارة الدفاع السودانية، فى بيان، إن "زيارة الوفد العسكرى المصرى للكلية الحربية السودانية تأتى بهدف التعرف على عرين الأبطال".
وفى نفس السياق، التقى الوفد العسكرى المصرى رفيع المستوى بكبار المسئولين فى هيئة الأركان السودانية، حيث ترأس الجانب المصرى بالاجتماعات الفريق صدقى صبحى، وترأس الجانب السودانى الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن رئيس هيئة الأركان المشتركة بالسودان.
من جانبه، قال الفريق أول ركن عصمت، بحسب البيان، إن "الجانبين بحثا مجالات التعاون العسكرى فى مجالات التدريب، وتأمين الحدود، والمشروعات الإنتاجية"، مؤكداً على أن "التوجه نحو تعزيز العلاقات المشتركة لا رجعه فيه".
وأضاف رئيس هيئة الأركان السودانية، أن الوفدين سيواصلان الاجتماعات فى إطار لجنة فنية مشتركة لبحث التدريب والتعاون العسكرى بين البلدين.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1036


خدمات المحتوى


تقييم
4.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

بيـــان هــــام حـول حملة الاعتقالات الاخيـرة في اطار حملته المكثفة ضد الاحرار من ابناء شعب السوداني الاحرار, بصفة خاصى تجاه ابناء الهامش من قبل النظام الحاكم بجمهورية السودان، تزامناً مع دخول الجبهات الثورية لمثل حمدى الإستراتيجي ، تطالعونا من كل يوم حدوث اعتقال جديد ، اذ نتدين تلك الاعتقالات المستهدفة تجاه إستهداف اثنيات عرقية محددة بعينها او اعتقال المواطنين والسياسين والصحفيين فى الدولة السودانية شمالاً. ايها الشعب السودانى الابي:.. اننا في مركز جنوب كردفان الإعلامي اذ ندين هذه العمليات التاسفية من اعثقالات عشوائية قامت بها النظام بعد فشليه فى ادارة شئؤن الدولة اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً وامنياً فى بسط الامن وحماية شعبيه والتي اعلنت بوضوح وكشفت عن وجه النظام وتعامله القمعي مع التظاهرات الطلابية و الشعبية السلمية الحالية التي تعم ثوار الفجر الجديد كل ربوع البلاد مطالبة باسقاط النظام، هذا الاسلوب الذي اثبت فشله الذريع في قمع ثورات الربيع العربي والذي عجل بذهاب فراعنته في مصر وتونس وليبيا الواحد تلو الاخر الي مزبلة التاريخ غير ماسوف عليهم . واستشعاراً بالمسئولية الوطنية الملقاة على عاتقنا ، مع ازياد الحوجة لتمليك المواطنين وشعب السودان والمجتمع الدولى بالمعلومات الصحيحة ، وتسليط الضؤ عن جهود المقاتلين والسياسين فى الجبهات المسلحة المنطوية تحت الجبهة الثورية قوى التحرر وقوي الأستنارة ودعاء الخير والإنسانية فى وطننا الواسع ، والتسليط على صعيد الوضع الإنسانى عن إنتهاكات حقوق الإنسان التى تتم بمناطق جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور من قبل نظام المؤتمر الوطنى ، وإستدعاءاً لتاريخ النضال فى السودان الممتد منذ 1955م ، وإستصحاباً لجهود ومبادرات ونضالات الشعب السودانى والتزاماً منا بمبدء " المصداقية المهنية هى اساس نجاحنا " والتزاماً من الحركات المسلحة بضرورة بناء دولة ديمقراطية على اسس جديدة تحترم التعدد والتنوع الذى تسود فيها العدالة والمساواة والحرية ، نؤكد دعمنا الا محدود من اجل الديمقراطية. وعبر المواقع الإلكترونية والوسائط الاعلامية المختلفة اننا اذ نناشد المنظمات الحقوقية الدولية بالتدخل الفورى باطلاق سراح المعتقلين الاحرار من الجنسين فورا " المواطنين والسياسين والصحفيين " .من بيوت اشباح هذا النظام. وعليه نناشد المنظمات الدولية والطوعية الوطنية وأصدقاء وأبناء شعب النوبة داخل السودان وفي دول المهجر بتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدات الإنسانية – عينية أو ماديّة - حتى نتمكن من نجدة شعبنا الصامد، المناضل والأبي. نحي صمود شعبنا الذي اقسم علي تصعيد نضاله يوما بعد يوم في كل مدن السودان واريافه. هنحن اذ نطلق فى طريق شمس الحرية الذى بداءت من هنا فان راية الحرية لن تسقط عاش كفاح الشعب السوداني العظيم.. أرفعوا أياديكم عن المُجتمع السودانى ايها الجبناء . . ادارة وهئية تحرير الموقع الإلكتروني